إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة

الوصايا العشرون للعلاقات المتميزة

د. علي الحمادي - 3/5/2009

 

الوصايا العشرون للعلاقات المتميزة

 

الأصل في الإسلام أنه دين تجمع وألفة، ونزعة التعرف إلى الناس والاختلاط بهم أصيلة في تعاليمه، وهو لم يدع أبناءه إلى العزلة العامة، والفرار من تكاليف الحياة، ولا رسم رسالة المسلم في الأرض على أنها انقطاع في دير، أو عبادة في صومعة، كلا، فإن الدرجات العالية لم يعدها الله عز وجل لأمثال أولئك المنكمشين الضعاف، لذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم” (رواه الترمذي).
ومـا المـرء إلا بإخـوانه   كما تقبض الكف بالمعصـم
ولا خير في الكف مقطوعة   ولا خير في الساعد الأجذم
ولقد أجاب ابن عباس (رضي الله عنه) عندما سُئل مراراً عن رجل يصوم النهار ويقوم الليل ولكنه لا يحضر الجمعة ولا الجماعات، فقال: “خبّروه أنه من أهل النار”.
والناس طبائع، منهم الذي يهرع إلى المجامع الحافلة، وسرعان ما يتصل بهذا وذاك، ويستأنس بتصفح الوجوه ومحادثة القريب والبعيد، ومنهم من تزجّ به في الأحفال المائجة فإذا هو يقيم حول نفسه سوراً، يطل منه على الناس بحذر، ويتوارى خلفه إن قصده قاصد.
إن بناء وتوطيد العلاقة مع الناس قد يكون من الفروض والواجبات كعلاقات الإنسان مع والديه ومع أرحامه، وقد يكون بناء العلاقة وتوطيدها من العبادات والقربات مثل عيادة المريض واتباع الجنائز وإجابة الدعوة، وهكذا.
إننا بحاجة اليوم إلى التعرف على الطرق الذكية لبناء العلاقات وتوطيدها، لاسيما في زمن تفتتت العلاقات الاجتماعات وتمزقت أواصر الأسر والمجتمعات وأصبح شعار كثير من الناس ، نفسي نفسي.
ونقدم لك -أخي القارئ - عشرين وصية تعينك على بدء علاقات جديدة مع الناس، كما تعينك على تعميق علاقاتك القديمة وتوطيدها:
1- أنزل الناس منازلهم ولا تنقص من قدرهم فيمقتوك.
2- أتقن أحد الفنون التي يحبها الناس ويقدرونها ( تراث، تاريخ ، سيرة ، شعر ، فقه ، قضايا أسرية ، تربية الأبناء ، وغيرها ).
3- يحسن بك الارتقاء بقدراتك ومهاراتك في حل مشكلات الآخرين الخاصة وفي الإصلاح بينهم.
4- احذر أن تعوِّد الآخرين على الاعتماد عليك كُليةً بحيث يلجأون إليك في كل صغيرة وكبيرة لتحل مشكلاتهم ولتقم بمساعدتهم وخدمتهم.. فالتوسط التوسط والاعتدال الاعتدال.
5- احرص على تنظيم وقتك واستثماره خاصة بعد أن تكثر علاقاتك وتتفرع.
6- تجنب التكلف الشديد في تكوين العلاقات أو الاستعداد لها، فمثلاً نجد أن كثيراً من الناس لا يقومون بالزيارات، لأن فيها تكلفا في المكان وطبيعة الطعام ونوعية الخدمة وغيرها.
7- اجعل منحنى العلاقات الاجتماعية في صعود على مرّ الزمن.
8- احرص على التوسط والتوازن بين العفوية وبين التخطيط لبناء العلاقات وتوطيدها، فبعض العلاقات يمكن بناؤها دون تكلف ولا تخطيط ولا ترتيب وإنما تترك للفرص والظروف، في حين أن ثمة علاقات لا يمكن بناؤها إلا بتخطيط مسبق ودراسة وإعداد.
9- تجنب وأنت تبني العلاقات غيبة الآخرين والإكثار من نقد تصرفاتهم وأخلاقهم.
10- تجنب الحديث كثيراً عن مشاكلك الخاصة أمام مَنْ تودّ بناء العلاقة معهم فإن الناس يمجّون ذلك ويستهجنونه.
11- تجنب التقاطعات الاجتماعية، وامسك العصا من الوسط، ولا تنضم إلى قطب ضد الآخر أو مجموعة ضد الأخرى فتخسر أحد الطرفين، واحرص أن تكون علاقاتك جيدة مع الجميع وإن كان هناك خلاف بين بعضهم بعضاً.
12- تجنب سياسة المكافأة أو التعامل بالمثل في العلاقات، إذ يخطىء المرء عندما يقال له: لمَ لَمْ تزرْ فلاناً؟ فيقول: لأنه لم يزرني. إن ظروف الناس ليست سواء، وهم ليسوا أكفاء، كما أن بعض الناس يرد الزيارة بخدمة يقدمها لك أو بدعوة يدعو بها لك أو بغير ذلك.
13- يمكن للإنسان أن يتدرج في بناء علاقاته مع الآخرين (سلام ثم تعارف ثم علاقة عامة ثم علاقة شخصية ثم..إلخ).
14- اعلم بأن الصحبة تُطلب ويُسعى لها، فلا يسبقك إليها أحد، وتذكّر موقف موسى (عليه السلام) مع الخضر ، قال تعالى: “قال له موسى هل اتبعك على أن تعلِّمن ممَّا عُلِّمتَ رشداً” (الكهف: 66).
15- العلاقات الاجتماعية بحاجة إلى موازنة مالية، لذا احرص على استقطاع مبلغ من المال شهرياً لذلك.

16- طرق بناء العلاقات كثيرة، فاختر منها ما تراه مناسباً لقدراتك وإمكاناتك وكذلك للظرف والحال والزمان والمكان وطبيعة الطرف الثاني وما يناسبه.
17- احرص على التنويع في استخدام وسائل وطرق بناء العلاقات.
18- أحسن إدارة الخلاف الذي يحدث بينك وبين الآخرين، ولا تتركه يعظم، وأخمد النار قبل أن يزداد اضطرامها، وخذ الأمور ببساطة ويسر.
19- احرص على الهدايا المبتكرة والنادرة وإن كان سعرها زهيداً.
20- احرص على التغذية الراجعة عند قيامك ببناء العلاقات مع الآخرين، فقد لا يستسيغ الآخرون أسلوبك في بناء العلاقة معهم، فتهرع باستخدام أسلوب آخر.

المصدر : جريدة المدينة

RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد