إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات اجتماعية > تحول المشاعر إلى غيرة ..!
السؤال

أنا في مكانة اجتماعية جيدة بين الناس، ودائما ما تتحول المشاعر تجاهي إلى غيرة بدلا من حب، فهل هذا لعيب في شخصيتي، أنا لا أعرف لماذا؟


الجواب

 قيل ( كل صاحب نعمة محسود ) وعلى من أعطاه الله نعمة أن يؤدي شكرها، وأن يستخدمها في نفع إخوانه، والشكر هو ظهور أثر نعمة الله على لسان عبده ثناءً واعترافاً وعلى جوارحه انقياداً وطاعة، وعلى قلبه شهوداً ومحبة، والناس يألفوا من يتواضع لهم ويحبون من يحسن إليهم ويعاملهم باللطف قال تعالى : { ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك} ومن هنا تتجلى عظمة هذه الشريعة التي جعلت للفقير حظاً في مال الغنى وجعلت خير الناس أنفعهم للناس، والمسلم ينفع إخوانه بجاهه وبذلك ينال محبتهم ويأمن من شرورهم، والإنسان لا يستطيع أن يسع الناس بماله ولكن يسعهم ببسطة وجهة وحسن خلقه.


ونحن نتمنى أن تغير من هذا المفهوم، وتعوذ بالله من الشيطان الذي يريد أن يوقع في الناس العداوة والبغضاء ويدفعهم إلى سوء الظن، فقدم الخير وأحسن للجميع وانتظر الأجر من البصير السميع، وأكثر من تقديم الهدايا للنافرين، فإن الهدية تسل السخيمة، فإن لم يتيسر لك ذلك فلا أقل من استعمال الكلمة الطيبة، فإنها صدقة منك على نفسك، وتذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق، وعليك بحسن الخلق، فإن صاحبها يبلغ درجة الصائم القائم، وبحسن الخلق وكمال الأدب يسود الإنسان في هذه الدنيا، وبحسن الخلق يصبح الإنسان من الخيار ويفوز بمجاورة النبي المختار ( أن من أقربكم مني مجالسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً الموطئون أكتافا الذين يألفون ويؤلفون ).


وهذه وصيتي لك بتقوى الله وإصلاح ما بينك وبينه سبحانه، وسوف يصلح ما بينك وبين الناس، وعليك بالإكثار من الأعمال الصالحات، فإن الله تعالى يقول:{ إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا }.


وبالله التوفيق والسداد.


أضيف بتاريخ 15/2/2010 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد