إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات أكاديمية > طلب العلم وآفة النسيان
السؤال



السلام عليكم ورحمة الله..

فضيلة الشيخ أنا طالبة في أحد الأقسام الشرعية دخلته لحبي الشديد للتزود من العلوم الشرعية وأنا متفوقة –بحمد الله- غير أن الذي يؤرقني هو سرعة النسيان، فبعد الانتقال من فصل إلى آخر أنسى ما كنت وعيته وحل محله شيء جديد..! وهذا يؤلمني.. أريد الحل.


الجواب






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:



أسأل الله العلي القدير أن يعلمكِ ما ينفعكِ وينفعكِ بما يعلمكِ وأن يزيدك علما، وأن يجعلك من العاملات بالعلم، وأن يرفعك في الدنيا والآخرة فهو القائل تبارك وتعالى "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ" [المجادلة:11].



أيتها الأخت الكريمة لمحت في ثنايا كلامك ملامح نفس تواقة إلى المزيد من العلم ولمحت عزيمة صادقة بإذن الله تبارك وتعالى وهِمة وثّابة هذا ما يجعلنا نستبشر بالخير في هذا الزمان الذي قَلَّت فيه المبشرات، إن أفضل وأجمل ما في هذه الرسالـة أنكِ فتـاة وأن اهتماماتك ليست كاهتمامات مثيلاتك في نفس سنك فإن حال الفتيات التي في عمرك حال يرثى له.



إن هذا الاهتمام بالعلم وطلب العلم لاسيما العلم الشرعي والحرص عليه بهذا الشكل الرائع لشيء يشرح الصدور ويفرح القلوب، وهو من علامات توفيق العبد وإرادة الخير به، ففي الصحيح عن معاوية قـال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "من يرد الله به خيرا يفقه في الدين".



فاعلمي يا أختاه أنكِ في خير وعلى خير ولتثبتي على هذا الطريق وجدي في طلب العلم، بغية إيجاد نموذج للمرأة المسلمة العالمة بدينها الفقيهة بكتاب ربها نموذجا يخرس كل لسان يتطاول بالطعن وتوجيه التهم إلى الإسلام بأنه لا يعنى بالمرأة ولا يهتم بها، ويسكت كل فم يتشدق بحقوق المرأة وتكريم المرأة بعيدا عن دين الله تعالى.



وأيضا بغية إيجاد داعية نسائية تؤثر في وسط النساء وتأخذ بأيديهن إلى الله تبارك وتعالى وتجلي لهن جمال هذا الدين وروعة هذا الإسلام.



أيتها الأخت الكريمة اجتهدي في هذا الطريق فإنه طريق عائشة أم المؤمنين، وحفصة بنت عمر، وسائر أمهات المؤمنين وصحابيات النبي -صلى الله عليه وسلم- اللائي فَقِهْنَ دينهن وَفَقَّهن الأمـة فيه.



أما ما سألتي عنه من وجود مشكلة النسيان (نسيان العلم) خاصة إذا تراكم الجديد على القديم فهذا شيء طبيعي، فليس من المعقول أن يحفظ الإنسان كل كلمة وكل صفحة وكل كتاب يقرؤه ويدرسه، وللتغلب على هذا الأمر فإن الإنسان وكما علمنا علماؤنا إذ قعدوا القواعد وأصلوا الأصول في كل الفروع والعلوم لا يمكنه استيعاب كل جزئية لوحدها، وإنما يكفيه أن يحفظ القواعد الكلية والمتون الأساسية فإنه إن استوعب ذلك بعد مدارسته للفروع واستذكاره للمناهج والدروس إذا ما أراد أن يستحضر مسألة أو قضية معينة فإنه لا يحتاج إلى استيعادة كل ما قرأه فيها وإنما يكفيه أن يستذكر القاعدة أو المتن أو الدليل أو أي شيء من ذلك ثم يفهمه لعامة أو لعموم الفرع الذي يريد أن يتحدث فيه فإنه يفتح الله عليه.



أختي الكريمة أعلم أن الكلام فيه صعوبة بعض الشيء من أجل هذا أوصيكِ بهذه الوصايا العملية حتى تكون معينة لك على استيعاب العلوم واستذكار الدروس حتى تكوني بعد ذلك مشروعًا ناجحًا لواحدة من علماء المسلمين:-



الوصية الأولى: القرآن الكريم احفضيه حفظا جيدا فإن القرآن الكريم نزل تبيانا لكل شيء.



الوصية الثانية: القراءة الدائمة والمستمرة في العلوم الشرعية التي تتخصصين فيها.



الوصية الثالثة: عدم الملل من تكرار القراءة وطول المدارسة فالعلم يحلو كلما تكرر.



الوصية الرابعة: عدم الانشغال بما سوى ذلك من مشاغل فإن الذهن إذا ما شرد في أكثر من مجال فإنه لا يبدع في شيء ولكن اجعلي همكِ هما واحدا وهو العلم والدراسة.



الوصية الخامسة: أخلصي في طلب العلم لله وخلصي نيتك لله سبحانه وتعالى فإن العلم لا يستقيم لإنسان إلا إذا كان طلبه إياه لوجه الله تبارك وتعالى كما قال أحد السلف:



طلبنـا العلـم لغيـر اللـه



                             فـأبى العلـم إلا أن يكـون للـه



الوصية السادسة والأخيرة: توجهي إلى الله تبارك وتعالى بالدعاء أن يفتح عليكِ وأن يقوي حافظتك وأن يذكرك دائما وأن يفقهكِ في دينه.



وفي الختام أسأل الله أن يحفظنا من كل مكروه وسـوء وأن يحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يغفر لنا جميعاً تقصيرنا وأن يمحو عنا آثار ذنوبنا وأن يرزقنا وإياكِ العلم النافع والعمل الصالح إنه ولي ذلك وهو على كل شيء قديـر.



وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.




أضيف بتاريخ 29/1/2010 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد