إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات أكاديمية > على عتبة تخصص وشعور بالقلق
السؤال

أنا طالبة سأنتقل السنة القادمة إلى شعبة الآداب والفلسفة، وفي السنة الأولى كنت مجتهدة خاصة في اللغات والأدب العربي، وتحصلت على أفضل معدل على مستوى القسمين الأدبيين في جميع الفصول الدراسية، ولكنني أنا خائفة من مادة الفلسفة، أخاف أن تكون صعبة لأنها غير مبرمجة في السنة الأولى، فالعام الآتي سيكون أول مرة سأدرس فيها الفلسفة، وهي مادة أساسية جدا، وإن شاء الله سأتفوق ولن أبرمج نفسي عصبيا بالسلب، فأنا طموحة ومتفائلة، فأرجو أن تطلعوا على قصتي وتنصحونني. أما المشكل الآخر كما أسميه هو أن لي ابنة خالتي أستاذة فيزياء في نفس المدرسة التي أدرس فيها، ومن المحتمل كثيرا أنها ستدرسني العام القادم، وأنا خائفة بعض الشيء، أولا لأنني خجولة، ولست متفوقة في هذه المادة، ولا أحب أن يدرسني أستاذ لي معه صلة قرابة. فأرجو أن تفيدوني بنصائحكم، وتساعدوني على التخلص من هذه الأفكار في حال ما إذا كانت سلبية.

الجواب






الابنة الحبية السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..



أسال الله صاحب العزة والجلال أن يرفع من شأنك وشأن كل مسلم ومسلمة اجتهدوا في عملهم وتفوقوا في دراستهم، فأمة الإسلام هذه الأيام بحاجة شديدة لمن يعي واقعه، ويستوعب دروس ماضيه، وتكون لديه رؤية واضحة لمستقبله.



ألمح من بين السطور ثقافة لامعة، وذهنا يقظا ينبئ لك بمستقبل جيد، وسيطرة على النفس تخشين أن تضعف مع الزمن، ودقة في فهم حقيقة نفسك تخشين معها برمجة عصبية تعود بالسلب على تفوقك.



وأخبرك ابنتي أن هذا الفهم هو عامل التقدم، وهذه الدقة هي أساس التفوق، وهذا الخوف سيكون دافعا للتفوق بإذن الله تعالى.



ابنتي الحبيبة سؤالك يتكون من محورين المحور الأول: الخوف من مادة الفلسفة ومن قريبتك مدرسة الفيزياء.



وبالنسبة للخوف من مادة الفلسفة فذلك أمر طبيعي لما يلي:



أولا: هي مادة جديدة، والجديد بطبيعة الحال يرهب منه الإنسان ويخشى عواقبه، وربما لأنك سمعت عن صعوبتها ترهبينها.



ثانيا: أرجو أن تعلمي أن ذلك الخوف أمر فطرى وطبيعي جدا، وما تشعري به الآن شيء طبيعي لأنك لم تعرفي مضمون منهاجها، وأقرر هنا لطمأنتك ما يلي:



أ‌. الفلسفة مادة كأي مادة تعرض أفكارا لمفكرين كل منهم يدلي بدلوه في موضوع ما.



ب‌. تعودك الفلسفة على المنهجية في التفكير وكذلك الترتيب العقلي وتنظيم الذات.



ت‌. تجعل الفلسفة للعقل مجالا ينشط فيه بلا حدود، ولكن فلاسفة المسلمين وضعوا حدا للعقل لا يفكر فيه وهو ذات الله تعالى.



ث‌. مما يدعو لطمأنتك أنك جربت موادًا جديدة وتفوقت فيها والاستعانة بالله تعالى ستجعل منك أكثر قوة في التفهم والتعقل والتفوق، فأنت أهل للتفوق وعنوان على أمة اقرأ، فعليك بالإصرار والعزيمة وابدئي من الآن في القراءة ومعرفة مناهجهم وآرائهم وطرق استخلاصهم لهذه الآراء.



وبالنسبة لوجود قريبتك المدرِّسة (أستاذة الفيزياء) واحتمال أن يؤثر هذا عليك إن درَّست لك، فأرى أن هناك احتمالاً آخر، وهو أنك ستجتهدين في مادتها لتفادي حرجك، وربما يكون هذا فرصة مناسبة لإتقان المادة، وبداية الرغبة في التفوق فيها، وإن تحكم الأمر ولم تجدي انسجاما معها فيمكنك الانتقال لفصل آخر.



والمحور الثاني هو خجلك الذي لا تستطيعين به مواجهة قريب لك:



وأرى ابنتي أن تفوقك يكون دافعا لك للتخلص من الخجل، وحاولي في إطار رفقة صالحة التخلص من الخجل، وأول درجات التخلص هو الثقة بالنفس، والإتقان الجيد، ودربي نفسك أن تتحدثي في وجود الجميع بلا حرج أو وجل.



وأختم ابنتي بالدعاء لك ولأبناء المسلمين بالتفوق والجد والاجتهاد.




أضيف بتاريخ 26/1/2010 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد