إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات أكاديمية > بين الدراسة والوظيفة
السؤال

السؤال أنا طالب في الثانوية العامة رسبت 3 سنوات، وبعد الرسوب لا أحب الدراسة، ولا أريد أن أذهب إلى المدرسة، وأهرب من المدرسة لو أجبرني أبي للدراسة، وأقول في نفسي الشباب المتخرجون من الجامعات، بغير عمل، وأنا لأي شيء أدرس؟!

والآن أنا أبحت عن وظيفة.


الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:


فإن تكرارك للمحاولات، وطاعتك للآباء والأمهات يجلب لك – بحول الله وقوته – الخير وعالي الدرجات، ومرحباً بك في موقعك بين آباء وإخوان يسألون الله لك التوفيق والمكرمات.


وأرجو أن تعلم أن الرسوب المتكرر ليس نهاية المطاف، وكثير من الإبطال ينهضون بعد الكبوة، وكثير من الناجحين خرجوا من ركام الرسوب، ولولا الرسوب لما علم الناس طعم النجاح، ولذلك فنحن ننصحك بمواصلة الدراسة، وإذا كان والدك حريصا على مواصلة الدراسة، فلا تتردد في الاهتمام بدراستك والوظائف موجودة في كل وقت إذا اجتهدت بالبحث عنها، ورضيت بالموجود منها.


وأرجو أن تعلم أن على الإنسان أن يدرس حتى ينال شهادة محترمة وله أن يعمل بعد ذلك في أي وظيفة مناسبة، ولا يخفى على أمثالك أن كثيرا من الخريجين يجلس بدون وظيفة لأنه لا يريد إلا وظيفة معينة لا يرضى بسواها وهذا أمر خطأ.


وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه.


وبالله التوفيق والسداد.


أضيف بتاريخ 10/1/2010 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد