إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات أكاديمية > صديقي يرغب بدراسة السياحة
السؤال

لي صديق سوف يدفع أهله أربعة آلاف جنيه كل سنة لمدة أربع سنوات، وذلك بداية من شهر أكتوبر حتى يحصل على بكالوريوس سياحة، وقد حُرِم والداه من التعليم ولذلك فإنهما يضحيان من أجله، وهما في أمسِّ الحاجة إلى هذه الأموال.

علما بأنه لا يميل للمذاكرة ويخاف من الرسوب، وأخشى أن يخسر أهله المال دون فائدة، فماذا يفعل لكي يرد الجميل لهما؟

أريد خطوات عملية ونصائح توجيهية وتربوية، فهو في غفلة شديدة جدا، وعلاقتي به أني أحبه وأحبكم في الله.


الجواب

فقد أسعدتنا هذه الروح وأفرحنا هذا الحرص على النصح والخير، وهكذا ينبغي أن تكون الصداقة، ولا نملك إلا أن نقول: (أحبكم الله الذي أحببتمونا لأجله)، ونسأل الله أن يجمعنا مع حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.


وأرجو أن يحرص ذلك الشاب على الوفاء لأهله، مع ضرورة أن يدرك أن رحلة الوفاء تبدأ بالحرص على طاعة الله، وإذا كان هناك تخصص مناسب معه فليبدأ في دراسته لأن هذا التخصص لا يتناسب مع شخص ضعيف الدين لأنه في الغالب سوف يعمل في مؤسسات فيها عصيان وغفلات.


ولست أدري هل بإمكان ذلك الشاب تحويل دراسته إلى كلية يرغب فيها ويجد فيها العون على طاعة الله، وهو مطالب في كل حال بالاجتهاد وتقدير المسؤولية، فإن للرسوب مرارة وندما، خاصة في مثل هذه الأحوال التي يُبذل فيها الأموال، ولن ينفع بعد ذلك الندم.


وهذه وصيتي للجميع بتقوى الله فإنها سبب للنجاح والفلاح في الدنيا والآخرة، وما عند الله من الخير والتوفيق لا ينال إلا بطاعته.


أضيف بتاريخ 15/11/2009 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد