إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات أكاديمية > إجبار الابن على تخصص لا يرغبه
السؤال

ابني يبلغ من العمر أربعة عشر عاماً، وهو يرغب بعد تخرجه من المتوسطة الالتحاق بالمعهد العلمي، وقد حاولت ثنيه عن ذلك ولكن دون جدوى، فهل إذا تخرج من المعهد العلمي، ورغب في إكمال مشواره الدراسي في تخصصات علمية بحتة، ولم يسعفه تخصصه في ذلك، هل له الحق في لومي أن وافقته على الالتحاق بالمعهد، بحجة أنه في سن لا تؤهله لاختيار ما يناسبه؟. أرشدوني مأجورين


الجواب

حقيقة لقد طرحت في سؤال قضية مهمة وحساسة في حياة أطفالنا، وهي مسألة التوجيه الصحيح، واختيار الشعبة المناسبة لميولهم، ولمتطلبات النجاح في الحياة وضمان سوق العمل.


إن الاختيار لا يكون دائما ملائما، بل تتدخل فيه عوامل عدة تتضارب فيها رغبة الأهل برغبة الأبناء، وحتى رغبة الأبناء لا تكون ناتجة عن ميول حقيقية، بل قد تكون تقليداً ومسايرة للاتجاه العام الذي يسود جماعة الرفاق، أو رغبة في إظهار أنه قد اختار الشعبة الأصعب إلى غير ذلك من الاعتبارات التي يعطيها المراهقون أهمية وقد لا تبدو لنا كذلك.


إذن للاختيار الصائب  قد يكون من الأهمية بمكان عمل الآتي:


- القيام بصلاة استخارة  تسأل الله فيها أن يهديك وابنك للاختيار الصحيح.


- الاستعانة بمستشار في التوجيه  والاستفسار منه على ما هو الأصلح لابنك في ظل الظروف التعليمية المتاحة في بلدكم.


- كما هناك اختبارات للميول المهنية، وأخرى للميول العلمية تحدد مقدرة التلميذ، وتعطي لمحة عن إمكانياته في كل تخصص واحتمالات نجاحه، وهذه الاختبار يقوم بها الأخصائيون النفسيون والتربويون،  فهذا سيكون مفيداً جدا القيام به.


- الحوار مع الابن بهدوء، ومحاولة إقناعه بالأصلح له، وعدم إجباره على شيء لا يرغب فيه.


- محاولة معرفة حقيقة الأسباب التي تدفعه لهذا الاختيار ومعالجتها إذا كانت تحتاج للمعالجة، إلا إذا كانت أسبابا مقنعة، ومبنية على أسس واقعية وهذا لن تعرفه إلا بالحوار الهادئ والهادف.


- أي إجراء استشاري تقوم به أشرك فيه ابنك، لأن هذا سيعطيه انطباعاً بأنك تثق فيه، وبالتالي سيبادلك نفس الثقة، ويفصح لك عن مكنونات صدره، ويطيعك  فيما تقترح عليه.


أخيراً: ما اقترحته عليك  يشكل حلولا عامة، لأني لا أعرف سياسة التعليم في بلدكم، لهذا أنصحك باللجوء إلى الموجِّه، أو إدارة التوجيه التعليمي بالمنطقة التعليمية التابعين لها.


أتمنى لك ولابنك التوفيق، وجزاكم الله خيراً على ثقتكم بنا.

 


أضيف بتاريخ 2/11/2009 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد