إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات شرعية > كنت ملتزمة فانتكست!
السؤال

أعاني من ارتكاب ذنوب كثيرة، وضميري يؤنبني، حيث كنت ملتزمة فانتكست دون علم أحد من مجتمعي، وأشعر بانفصام في الشخصية؛ لأني أتعامل مع عائلتي بشخصية الالتزام، في حين أتعامل عامة بشكلي غير الملتزم.. حاولت كثيرا الابتعاد عن كل ما يسوؤني، أشعر بأني لست في مجتمعي الذي أريده، عائلتي غير متعاونة معي، مجتمع عملي يظنون بي خيراً. وأنا في داخلي أريد العودة إلى الالتزام، ولكن دون جدوى، أجاهد مرارا في الابتعاد عن كل إثم، ولكن المجتمع والظروف سببت لي كثيرًا من الآلام، فأنا مجروحة تقريبا من الكل.. أرشدوني مأجورين.

 


الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الفاضلة: أنت تقولين إنك انتكست دون علم أحد من مجتمعك، وأقول لك هذا هو حال الإنسان يتقلب بين درجات الإيمان: علو وانخفاض.. يرتفع بالطاعات وينخفض بالمعاصي..

ومن رحمة الله بنا ستره علينا، استشعري هذه النعمة (نعمة الستر، وتخيلي نفسك داخل خيمة صغيرة أنت فيها لوحدك، اخلعي عنك وبسرعة ثوب المعصية الذي لبسته وفعلت مالم ترضيه لنفسك، والبسي لباس الصلاح الذي هو لباسك الحقيقي، وتصرفي من خلال هذا المنطلق).

بعده احكمي من داخل نفسك على كل تصرف تتصرفينه، هل هذا يرضي الله

أم يغضبه؟

كوني قوية مع نفسك، لا تجعلي للشيطان مدخلاً.. والزمي الصحبة الطيبة.

كوني لأهلك مثالاً حياً للمسلمة الملتزمة.

لا تلقي بمسؤولية خطئك على أهلك أو مجتمعك، فالله يحاسب كل إنسان بما قدم وعمل، وهو مسؤول عن نفسه وتصرفاته وأفعاله وأقواله.

كافئي نفسك كلما استطعت إحراز نجاح أو تخطي عقبة.

كوني مع الله يكن معك، والزمي الاستغفار وبكثرة.

توكلي على الله، ورددي دائماً (اللهم اجعلني ممن توكل عليك فكفيته).

اعلمي أن هذا امتحان من الله ليرى صدقك، وهل أنت تستحقين المنزلة الخاصة بالمؤمنين.

وفقني الله وإياك لما يرضيه، وثبتنا على قوله الثابت في الدنيا والآخرة.


أضيف بتاريخ 29/10/2009 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد