إرشاد نفسي :إرشاد اجتماعي :إرشاد شرعي :إرشاد صحيإرشاد أكاديمي
جديد الاستشارات تحول المشاعر إلى غيرة ..!كيف أنجو من مكائد الشيطان ؟تعرق اليدين أثناء الخوفأسمع نبضات قلبيأفكر في الموت كثيراً ..!غيرة عمياء بين الأختينرعشة أثناء النوم ..!ألم الصدر عند الصراخهل تضر هذه الأغذية بالصحة ؟كيف تصل المعلومة بسهولة ؟
جديد الإضاءات بناء علاقات جيدة مع اللآخرينالايمان بالقضاء والقدركيف تختار تخصصك في الجامعةالتدخين...مضاعفاته النفسيةبناء شخصية المبتعثةالانطواء.. مظاهر وأسباب ..!كيف تواجهة ضغوطك النفسية؟خطوات نحو القمة
استشارات نفسية > خطوات الشيطان
السؤال

حكم العادة السرية اشعرانهامرتبطه بالمخ.


الجواب

بداية أرحب بك أخي الكريم وأسأل الله أن     يرعاك و أن يأخذ بيدك إلى طريق الخير والسعادة . ثم أبشر أخي الكريم فمشكلتك هذه ليست من المشاكل المعقدة والخطيرة التي تهدد كيان     الإنسان ، وإن كانت ممارسة خاطئة سلوكياً و صحياً بل بعض أهل العلم عدها من المحرمات     إذ قال الله تعالى : ( والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت     أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) .

 


وقد عد بعض العلماء الاستمناء باليد نوعا من التعدي غير المسموح به     . ورأى بعض أهل العلم أن اللجوء إلى هذه العادة من باب ارتكاب أخف الشرين عند الخوف     من جنوح النفس إلى الفواحش العظيمة كالزنا و نحوه فتكون أهون شراً لكن يكون ذلك في     حدود ضيقة باعتبار تقدير الحالة التي يقع فيها الشاب ؛ وذلك كي لا يتخذها عادة     يستلذ بها     .

 


أسوأ ما في العادة السرية الأثر النفسي السيئ الذي تحدثه لدى فاعلها، ومن ذلك شعوره     بالاستقذار، واحتقاره لنفسه، وتراخيه عن الأعمال الصالحة، وربما كان هذا ناتجاً عن     ضعف العلم، فإنّ كثيراً من الشباب يعملون ذنوباً هي أشد من العادة السرية، بل قد     تكون من الكبائر، كالكذب،والغيبة،وعقوق الوالدين، ولا يؤثر هذا فيهم مثل تأثير العادة     السرية للمبالغة في الحديث عنها، وحشد أضرارها الثابتة، وغير الثابتة    .

 




أخي الكريم : هذه بعض النصائح التي أسديها لك لعلها تساعدك على تركها     بإذن الله     :



-1
استعن بالله وتوكل عليه وثق بها جل وعلا ( ومن يتوكل على     الله فهو حسبه )    .



2
    - ادع الله دائماً في السجود وبين السجدتين وبعد التشهد     وقبل السلام وبين الأذان والإقامة وبعد العصر من يوم الجمعة وفي وقت السحر قبل     الفجر أن ينجيك من هذه العادة     .



-3
     هل لك هواية مفيدة من رياضة أو قراءة أو     كتابة أو مهارات نافعة تعود عليك بالخبرة و المتعة و إشغال الوقت في غير معصية     .



4
    -هل لك صحبة صالحة يمكن أن تأخذ حيزا من اهتماماتك ووقتك وتعينك على     نفسك ( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ     وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ     الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا     وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ) .



5
    - ابتعد     عن كل إثارة سواء أكانت صوراً أم أفلاماً أم اجتماعات مختلطة أم استماع قصص وتجارب     لشباب عابث فهذه مهلكة     .



6
    - ادخل في برامج تكوينية في مجال تنمية الذات فهي     غالبا ما تكون مفيدة وسوف تكتشف في نفسك قدرات لم تخطر ببالك بإذن الله فوجها للخير     .



7
    - أخي الكريم شعورك بالإثم والخوف من الله دليل على فطرتك السليمة فاحمد     الله عليها ولعل الله يريد بك خيرا فثابر وواصل محاولاتك للبعد عن كل ما يغضب الله     ولا تعجز ولا تقل لا فائدة فهذا من اليأس     من رحمة الله وإياك إياك أن تقع فيه     فيتركك الله وحدك فتهلك لا قدُّّر الله     .



8
    -تذكر دائماً أن أخطر عدو لك بعد     الشيطان هو الفراغ والوحدة فاحذر منهما    .



 -9
الإخفاق لا يعني النهاية بل يدل     على أننا في حاجة للإصرار والمواصلة فإياك والاستسلام لدواعي الهزيمة والضعف وأنت     شاب والشباب هم رمز العنفوان والقوة    .



-10
     إياك أن تنسى قول الله جل و علا         : ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ     رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ     الْغَفُورُ الرحيم ) .

 


 وعن سرعة القذف فالعادة السرية لا تسبب سرعة القذف وحدها، فسرعة القذف تنتج نتيجة نقص السيروتونين في النهايات العصبية، ولكن قد تزيد العادة من مشكلة سرعة القذف، وذلك أيضاً نتيجة عدم وجود شريك جنسي تحاول الاستمتاع به وإمتاعه حيث يكون الهدف في الاستمناء هو الوصول بأسرع وقت إلى قمة المتعة وهو القذف، فبالتالي تشعر وكأن لديك سرعة قذف، ولكن يكون هذا غير صحيح.


 

 

 

فبإذن الله وبالإقلاع عن العادة السرية من الآن وحتى الزواج لن يحدث لك أضرار سلبية أو مشاكل في الاستمتاع بزوجتك، فالمشكلة تكمن في استمرار الممارسة حتى وقت قريب من الزواج أو لفترات طويلة .

 


وفقك الله، وسددك، وغفر لك، وزوجك .

 


أضيف بتاريخ 3/5/2009 طباعة إرسال الى صديق
RSS | RSS
|
دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل جديد